أنواع الكذب - إختزال

أنواع الكذب

كتابة: كُتاب موقع إختزال - آخر تحديث: 25 فبراير 2021
أنواع الكذب

تعريف الكذب أنواع الكذب في علم النفس أعظم أنواع الكذب أنواع الكذب المباح أضرار من أشكال أنواع الكذب المحرم

الكذب

يمكننا تعريف الكَذِب لغةً على انه عكس الصدق تماماً، ويعني إخبار شيء على عكس ما هو عليه سواء بقصد أم من دون قصد، سواءً كان الخبر في الماضي أم المستقبل.[1]

أنواع الكذب المختلفة

للكذب أنواع مختلفة، ولكلّ نوع له أسباب مختلفة، وفيما يأتي أشهر أسباب للكذب:[2]

  • الوعود الكاذبة: هي فشل الوفاء بالوعود المنطوقة، وتكون ضارة عندما لا يكون للشخص نية على الإطلاق للوفاء بعهوده منذ البداية، مثل الوعد بالذهاب في رحلة والاعتذار بآخر لحظة.
  • كذبة التلفيق: يعني إخبار الناس بأن شيئًا حدث بالتأكيد من دون أدلة دقيقة، وهذا يُسبّب إضرارً بسمعة الآخرين، ويكون القصد منه أن يضرّ الكاذب بشخص يكرهه.
  • الكذبة الجريئة: هي قول شيء يعرف الجميع أنه كذبة، وهي أمر بسيط، مثل أن يقول الطفل أنّه لم يأكل البسكويت، مع أنّه متناثر في أنحاء الغرفة.
  • المبالغة: هي تعزيز الحقيقة بإضافة الأكاذيب إليها، وغالبًا ما يخلط الشخص المُبالِغ بين الحقائق والأكاذيب ليبدو مثيرًا للإعجاب للآخرين، ومع الوقت يشعر المتحدّث بالدونية لأنّه لا يتمكّن من مجاراة مبالغاته سواءً عن نفسه أو عن الآخرين.
  • الخداع: هو خلق انطباع لتضليل الآخرين، من خلال عدم إخبار جميع الحقائق، وهو مؤذٍ جدًّا للجميع؛ لأنّ المتحدّث لا يشعر أنّه يكذب.
  • السرقة الأدبية: هي نسخ عمل شخص آخر وتسميته لنفسك، وهي عمل خطير، وسهولة القيام بها لا تعني أنّها صحيحة.
  • الكذب القهري: ينتج بسبب تدنّي احترام الذات أو كراهية الذات، والحاجة إلى الاهتمام، وبعد فترة يجد المُتحدِّث أنّه لا يمكن إيقاف أكاذيبه، حتّى لو كان من الأسهل قول الحقيقة.
  • الكذب الأبيض: غالبًا ما تُعرف الكذبة البيضاء بأنها الأقل خطورة من بين جميع أنواع الكذب، وقد يقولها الناس ليظهروا لبقين أو مهذّبين، مثل الاعتذار لعدم الذهاب إلى حفلة، أو إظهار الإعجاب بهدية غير مرغوب فيها، في المقابل يُسبّب قول الأكاذيب البيضاء بعد فترة صراعًا مع الآخرين؛ لأنهم بمرور الوقت يفهمون أنّها كذب، وهذا السبب في فقدان المصداقية لاحقًا، وخلق مسافة بين الناس، وتُعدُّ أحيانًا تقليلًا من احترام الشخص الآخر، وتضع عقبات أمام تعميق العلاقة.[2]

الكذب في الإسلام

ذُكِرَ الكذب في القرآن الكريم حوالي مئتي مرة، في سياق الذم، وفي سياق بيان عاقبة سوء العمل، وهو أحد الكبائر التي تجرُّ صاحبها إلى النار، كما في الحديث المتفق عليه: (وإِيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا)، كما أنّه يؤدّي إلى اللعن والطرد من رحمة الله، كما في قوله تعالى (قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ) الأنعام: 10، أي لُعن من يتحرّون الكذب.[3]

الكذب مُحرّم عند جميع الفقهاء، وهو عدّة أنواع ومنها:

  • الكذب على الله ورسوله، وعقابه النار: كما في الحديث: (من كذب علي متعمّدًا فليتبوأ مقعده من النار).
  • الكذب على الناس لإضحاكهم أو جلب الأنظار: مثل قوله صلى الله عليه وسلم: (من تحلم بحلم لم يره، كلف أن يعقد بين شعيرتين ولن يفعل).
  • الكذب المُباح: لا يُسمح بالكذب إلّا في أربع حالات هي الحرب، والإصلاح بين المتخاصمين، وحديث الرجل إلى زوجته، وحديث المرأة إلى زوجها.

المراجع

  1. ↑ “معنى الكذب لغةً واصطلاحًا“، “dorar.net” اطّلع عليه بتاريخ 25-02-2021، بتصرّف.
  2. ↑ “8 Different Types of Lies People Tell“, www.thehopeline.com , Retrieved 2020-05-03 , Edited.
  3. ↑ “الكذب.. معناه.. حكمه وأقسامه“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 25-02-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

235 مشاهدة