اجمل صيغة للصلاة على النبي - إختزال

اجمل صيغة للصلاة على النبي

اجمل صيغة للصلاة على النبي

اجمل صيغ الصلاة على النبي

لم يرد في السّنة النبوية لفظاً من صيغة للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يفيد مضاعفة الأجر، ولكن ورد في الصحيح بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا)[1]، ويأتي معنى صلى على النبي أي القول: (اللهم صل على محمد)، ومعناها يأتي سؤال الله تعالى المزيد من الرحمة والثناء والأمان للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.[3]

من أجمل صيغة للصلاة على النبي هو الاقتصار والاكتفاء بما جاء من الصيغ الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد سأل صحابة رسول الله النبي عن تعليمهم كيفية السلام عليه، فقال النبي: (فقولوا: اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد)[2]، ولا مانع من أن يصلي المسلم على النبي بعدد كذا أو كذا لأنه ليس من المأثور ذلك شرعاً، ولقد كان الشافعي رحمه الله يقول: (فصلى الله على نبينا كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون)، وكما قال الحافظ بن حجر:

استدل بتعليمه صلى الله عليه وسلم لأصحابه الكيفية بعد سؤالهم عنها بأنها أفضل كيفيات الصلاة عليه، لأنه لا يختار لنفسه إلا الأشرف الأفضل، ويترتب على ذلك لو حلف أن يصلي عليه أفضل الصلاة فطريق البر أن يأتي بذلك هكذا صوبه النووي في الروضة بعد، وذكر شيخنا مجد الدين الشيرازي في جزء له في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عن بعض العلماء أنه قال أفضل الكيفيات أن يقول اللهم صل على محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وأزواجه وذريته وسلم عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك وعن آخر نحوه، لكن قال عدد الشفع والوتر وعدد كلماتك التامة ولم يسم قائلها والذي يرشد إليه الدليل أن البر يحصل بما في حديث أبي هريرة، لقوله صلى الله عليه وسلم: من سره أن يكتال بالمكيال الأوفى إذا صلى علينا فليقل اللهم صل على محمد النبي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت على إبراهيم… إلخ الحديث).[3]

فضل الصلاة على النبي

أمرنا الله تعالى في القرآن الكريم بالصلاة على النبي، وذلك بقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً)[4] ورد كثير من الأحاديث عن فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ومنها ما يلي:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (فإنه من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (صلوا علي فإنها زكاة لكم، وسلوا لي الوسيلة من الجنة).
  • عن عبد الرحمن بن عوف، أنه قال للنبي: سجدت سجدة خشيت أن يكون الله قد قبض روحك فيها. فقال النبي: (إن جبريل أتاني فبشرني أن الله عز وجل يقول لك: من صلى عليك صليت عليه، ومن سلم عليك سلمت عليه).[5]

أفضل أوقات الصلاة على النبي

أفضل الأوقات للصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو يوم الجمعة وليلتها أيضاً، وذلك استدلالا بحديث أوس الثقفي رضي الله عن النبي أنه قال: (إنَّ من أفضلِ أيَّامِكُم يومَ الجمعةِ فيهِ خُلِقَ آدمُ وفيهِ قُبِضَ وفيهِ النَّفخةُ وفيهِ الصَّعقةُ فأكْثِروا عليَّ منَ الصَّلاةِ فيهِ فإنَّ صلاتَكُم معروضةٌ عليَّ قالَ قالوا يا رسولَ اللَّهِ وَكَيفَ تُعرَضُ صلاتُنا عليكَ وقد أرِمتَ – يقولونَ بليتَ – فقالَ إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ حرَّمَ علَى الأرضِ أجسادَ الأنبياءِ).[6][7]

المراجع

  1. ↑ رواه مسلم وغيره.
  2. ↑ رواه البخاري ومسلم وغيرهما>
  3. ↑ “أفضل صيغة في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 28-04-2021، بتصرّف.
  4. ↑ القرآن الكريم، سورة الأحزاب، الآية رقم: 56.
  5. ↑ رواه أحمد وغيره.
  6. ↑ عن أوس بن أبي أوس والد عمرو، صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 1047، حديث صحيح
  7. ↑ “الصلاة على النبي…ثوابها..وأفضل أوقاتها“، “www.islamweb.net، إسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 28-04-2021، بتصرّف.
431 مشاهدة