الكمأة وذكرها في القرأن الكريم - إختزال

الكمأة وذكرها في القرأن الكريم

الكمأة وذكرها في القرأن الكريم

نبات الكمأة 

الكمأة وذكرها في القرآن الكريم – الكمأ أو الكمأة واحدها كَمءٌ على غيرِ قياس وهو من النوادِرِ فإِنَّ القِياسَ العَكْسُ، هي نوع من الفطريات التي تنتمي للفصيلة الكمئية والذي ينمو على الأرض وأحجامه مُختلفة حسب أنواعه وهذا النوع من الفطريات يُطبخ ويؤكل أيضا.

الكمأة في القرآن الكريم

ذكر الكمأة في القرآن الكريم – ذكر الله تعالى الكمأ وهو من الْمَنَّ في مواضع ثلاثة من القرآن الكريم، حيث قال سبحانه وتعالى في القرآن الكريم :

  • ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [البقرة: 57]
  • قال تعالى: ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [الأعراف: 160].
  • قال تعالى: ﴿ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى * كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ﴾ [طه: 80، 81].

مميزات الكمأة

الكمأة تُعتبر من المواد الغذائية الهامة والمُفيدة والغنية للجسم ويتك استخدامه بشكل رئيسي في الطب لكونها مصدراً للعناصر التالية:

  • البروتينات.
  • التربينويدات.
  • الألياف.
  • الكربوهيدرات.
  • الفيتامينات.
  • الأستيرول.
  • الأحماض الأمينية.
  • الأحماض الدهنية.
  • مركبات النكهة.
  • المعادن..

حديث النبي عن الكمأة

الكمأة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- كما أوحى الله عليه بذكرها في حديث عن سعيد بن زيد -رضي الله عنه- قال: قال النبي: «الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين»، وكما أخرج الترمذي إلى قتادة قال: حُدِّثْتُ أن أبا هريرة قال: (أخذْتُ ثلاث أكمؤٍ أو خمسًا أو سبعًا، فعصرتْهُن، فجعلت ماءهن في قارورة، فكحلت به جارية لي).

هل كان المقال مفيداً؟

14167 مشاهدة