اين وقعت أحداث معركة صفين - إختزال

اين وقعت أحداث معركة صفين

كتابة: كُتاب موقع إختزال - آخر تحديث: 6 ديسمبر 2020
اين وقعت أحداث معركة صفين

معركة صفين

وقعت معركة صِفّين في موقع يسمى “صفين” وهي المعركة التي دارت بين جيش علي بن أبي طالب رضي الله عنه و جيش معاوية رضي الله عنه، بسبب الخلاف بينهما حول قتلة عثمان رضي الله عنه وبقيت هذه المعركة مرحلة حرجة في التاريخ الإسلامي وخاصةً بان من وقع الخلاف بينهم هم من كبار الصحابة رضوان الله عليهم.

أسباب معركة صفين

بعد ان تعرفنا على سؤال اين وقعت أحداث معركة صفين فإن اسباب معركة صفين هو الخلاف حول القصاص من الذذين قتلوا عثمان بن عفان رضي الله عنه حيث طالب معاوية وأصحابه بدم الصحابي عثمان رضي الله عنه وكانوا يريدون الإقتصاص ممن قتله، ولكن علي بن ابي طالب طلب من الجميع مبايعته اولاً لتجتمع الامة على رأي واحد وخليفة واحد يحكمهم وحينها سُيصبح البحث عن قتلة عثمان رضي الله عنه شيئاً هيناً عليهم.

نتائج المعركة

عندما انتهت المعركة بلغ عدد المقتولين فيها سبعون ألفاً من الفريقين وقتل من فريق علي بن ابي طالب خمسة وعشرون الفاً ومن اصحاب معاوية خمسة وأربعون الفاً وبحيث قُتل مع علي خمسة وعشرون صحابياً بدرياً ومنهم الصحابي عمار بن ياسر وكانت مدة المقام بصفين 110 أيام، وعندما قام جيش معاوية برفع المصاحف قائلين ” رضينا بكتاب الله تعالى ” توقف جيش علي بن ابي طالب عن القتال و قال علي ” كلمة حق أُريد بها باطلً ” ولم يوافقوه على ذلك وقال علي ” لا رأي لغير مطاع ” وحينها انتهت الوقعة والتي بلغ عددها 90 وقفة بالتحكيم بينهم.

تاريخ وقعت معركة صفين

وقعت معركة صفين في شهر صفر سنة سبع وثلاثين للهجرة، وذلك بعد موقعة الجمل بسنة تقريبا بالقرب من الحدود السورية العراقية والتي انتهت بعملية التحكيم في شهر رمضان من سنة سبع وثلاثين للهجرة.

وثيقة التحكيم في واقعة صفين

قام الفريقين بالإتفاق للجوء إلى التحكيم بعد نهاية موقعة صفين والأمور التي عُرضت في هذه الوثيقة هي:

  • لقد قاضت وثيقة التحكيم الصحابي علي بن أبي طالب ومن معه من المسلمين اهل الكوفة وقاضت معاوية أيضاً ومن معه من المُسلمين من اهل الشام.
  • اللجوء لكتاب الله عز وجل في الحكم ولم يجمع بينهم غيره لانه هو كلام الله والذي يجمع جميع المُسلمين على الحق والعدل فقاما أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس، وعمرو بن العاص القرشي عمِلَا به وإن لم يجدو في كتاب الله لجئوا إلى السنه النبوية العادله الغير مُفرقة.
  • أخذ علي بن ابي طالب معاوية ومن معهم من الجيش العهد والثقة من الناس ليأمنوا على انفسهم وعائلاتهم وعلى نصرة الاُمة على ما يتقاضان.
  • يجب على الجميع الإلتزام بما جاء وذكر في الوثيقة سواء شاهدهم ام غائبهم.
  • لقد اخذ عبد الله و عمرو بن العاص على نفسيهما ميثاق الله وعهده بالحكم بالعدل وعدم التفرقة بين هذه الامة.
  • تم تأجيل القضاء لشهر رمضان المبارك والذي اراد التاخير عن ذلك فبالتشاور والرضا.
  • الاخذ بشهادة الحكمان ومن يريد من الشهود ايضاً وكتابتها على صحيفة.

من شهد وثيقة التحكيم

شهد مِن أصحاب عليّ رضي الله عنه:

  • الأشعثُ بن قيس الكندي.
  • عبدالله بن عباس.
  • سعيد بن قيس الهمداني.
  • وورقاء بن سمي البجلي.
  • عبدالله بن محل العجلي.
  • حُجْرُ بن عدي الكندي.
  • عبدالله بن الطفيل العامري.
  • عقبة بن زياد الحَضرمي.
  • يزيد بن حجية التيمي.
  • مالك بن كعب الهمداني.

شهد مِن أصحاب معاوية رضي الله عنه:

  • أبو الأعور السلمي عمرو بن سفيان.
  • حبيبُ مسلمة الفهري.
  • المخارق بن الحارث الزبيدي.
  • زمل بن عمرو العذري.
  • حمزة بن مالك الهمداني.
  • عبدالرحمن بن خالد المخزومي.
  • سبيع بن يزيد الأنصاري.
  • علقمة بن يزيد الأنصاري.
  • عتبة بن أبي سفيان.
  • يزيد بن الحر العبسي.

 

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

449 مشاهدة