جبل أبي قبيس الجبل الذي يُشرف على الكعبة - إختزال

جبل أبي قبيس الجبل الذي يُشرف على الكعبة

جبل أبي قبيس الجبل الذي يُشرف على الكعبة

الجبل الذي يُشرف على الكعبة

جبل أبي قبيس هو الجبل الذي يشرف على الكعبة، وهو أحد الأخشبين الذي ذكره سيدنا جبريل عليه السلام للنبي محمد ﷺ عندما بعثه الله إليه يستأمره أن يطبق الأخشبين على أهل مكة، فقال النبي «بل أرجو أن يخرج الله عز وجل من أصلابهم من يعبد الله عز وجل وحده لا يشرك به شيئًا» (رواه البخاري في صحيحه، عن عائشة بنت أبي بكر)، وهو جبل يقع في الجهة الشرقية للمسجد الحرام، ويبلغ إرتفاعه حوالي 375 متر عن سطح البحر.

سبب تسمية جبل أبي قبيس

يعود سبب تسمية جبل أبي قبيس لرجل أسمه أبوقبيس وهو اول من قام بالبناء عليه وجبل أبي قبيس أول جبل وضع على الارض كما ذكر الرسول ﷺ ذلك حينما قال «أول بقعة وضعت من الأرض موضع البيت ثم مدت منه الأرض وإن أول جبل وضعه الله على وجه الأرض أبو قبيس ثم مدت منه الجبال» (حديث ضعيف)، ويُسمى ايضا بالجبل الامين لأنه يحتفظ بأمر من الله بالحجر الاسود الذي في بطن الجبل لان الركن الاسود كان فيه مستودعاً عام الطوفان فعندما قم سيدنا إبراهيم عليه السلام ببناء البيت نادى ابو قبيس أن الركن منى بموضع كذا وكذا، ويُقال أن سيدنا جبريل اتي به من الجبل وقام بتسليمه إلى سيدنا إبراهيم ويُقال انه سُمي بجبل أبي قبيس لأن الحجر الاسود قد أُقتبس منه.

اهم مُميزات جبل ابي قبيس

يتميز جبل أبي قبيس بالعديد من المميزات ومنها ما يأتي:

  • يُعد جبل أبي قبيس اول جبل وضع على وجه الارض.
  • قام الله سبحانه وتعالى بإستوداع الحجر الاسود في زمن طوفان النبي نوح عليه السلام.
  • أنه من الجبال التي تشرف على الكعبة المُشرفة والربوة التي بُنيت عليها الكعبة تتصل بأصل جبل ابي قبيس.
  • الصفا الذي يبداء السعى منه موقعه أسفل أبي قبيس في مقابلة ركن الحجر الأسود.
  • جبل أبي قبيس كان شاهدً على حادثة شق القمر وكان النبي واقفاً امامه.
  • نصب عليه الحصين بن نُمير المنجنيق الذي رمى به الكعبة المُشرفة والذي أدى لإحراق استارها وكان عبدالله بن الزبير متحصناً فيه عام 64 هـ كما ذكر الرازي أن القبس شُعلة من نار وابو قبس هو احد اخشبين مكة فهو الخشب الشرقي.

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

1272 مشاهدة