حكم تربية الكلاب ولمسها هل ينجس - إختزال

حكم تربية الكلاب ولمسها هل ينجس

كتابة: كُتاب موقع إختزال - آخر تحديث: 21 فبراير 2021
حكم تربية الكلاب ولمسها هل ينجس

حكم اقتناء الكلب وتربيته

حكم تربية الكلاب ولمسها هل ينجس – قال ابن العثيمين : “اقتناء الكلاب لا يجوز إلا في ما رخص فيه الشارع، والنبي عليه الصلاة والسلام، رخص من ذلك في ثلاث كلاب:

  1. كلب الماشية يحرسها من السباع و الذئاب.
  2. كلب الزرع من المواشي والأغنام وغيرها.
  3. كلب الصيد الذي ينتفع به الصائد.

هذه الثلاثة التي رخص النبي صلى الله عليه وسلم فيها باقتناء الكلب فما عداها فإنه لا يجوز، وعلى هذا فإن المنزل الذي يكون في وسط البلد لا حاجة أن يتخذ الكلب لحراسته، فيكون اقتناء الكلب لهذا الغرض في مثل هذه الحال مُحرماً لا يجوز، وينتقص من أجور أصحابه كل يوم قيراط أو قيراطان، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( من اتخذ كلباً إلا كلب ماشية أو صيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم قيراط ). فعليهم أن يطردوا هذا الكلب وألا يقتنوه، أما لو كان هذا البيت في البر خاليا ليس حوله أحد فإنه يجوز أن يقتنى الكلب لحراسه البيت ومن فيه، وحراسة أهل البيت أبلغ في الحفاظ من حراسة المواشي والحرث

غسل الأواني إذا شرب منها الكلب

وأما الأواني التي بعده إذا ولغ في الأناء أي شرب منه يجب غسل الإناء سبع مرات إحداها بالتراب كما ثبت ذلك في الصحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعا إحداها بالتراب) والأحسن أن يكون التراب في الغسلة الأولى والله أعلم.

حكم مساس الكلب

أن مس الكلب فإن كان مسه بدون رطوبة فإنه لا ينجس اليد، وإن كان مسه برطوبة فإن هذا يوجب تنجيس اليد على رأي كثير من أهل العلم حول هذا، ويجب غسل اليد بعده سبع مرات، إحداها بالتراب.

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

676 مشاهدة