فوائد عصير الكمأة - إختزال

فوائد عصير الكمأة

فوائد عصير الكمأة

الكمأة أو الفقع

الكمأة وتسمى بالفقع وهي من أنواع الفطر اللذيذ، ويتم استخدامها في العديد من الأطباق، إضافةً لرائحتها المُميزة ومذاقها اللذيذ، فالكمأة من الأغذية المليئة بالعناصر مثل مضادات الأكسدة، وكما تحتوي على خصائص ضد الجراثيم والسرطان والتهابات العديدة[1]، وفي هذا المقال سنتعرف معاً على فوائد عصير الكمأة (الفقع) بالأسفل.

فوائد عصير الكمأة

للكمأة العديد من الفوائد ومن أهمها ما يلي:[2]

  • التراخوما وهي من الأسباب الرئيسية للعمى المعدي على الصعيد العالمي، وتنجم عن مكروب لا يعيش بداخل الخلية ويسمى (المتدثرة الحثرية)، ولقد تم ملاحظة الفرق الكبير من خلال العلاج بعصير الكمأة في العين بأنه فعال جداً بالوقاية من تليف التراخوما، كان يوجد انخفاض كبير في تليف الموقع المصاب في العين.
  • الكمأة غنية بالكربوهيدرات والألياف والمغذيات الدقيقة.
  • تعتبر مصدراً للبروتين، ولمضادات الأكسدة التي تحد من نمو الخلايا السرطانية، والحد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة عديدة.
  • تحتوي على خصائص مضادة للميكروبات والجراثيم، وتُقلل نمو العديد من السلالات البكتيرية.
  • تقتل الخلايا السرطانية وتساعد بمنع نمو الكثير من أنواع الخلايا السرطانية.
  • يساعد نبات الفقع (الكمأ) بتقليل الالتهابات العديدة وتعزز الصحة العامة للجسم.

الكمأة في القرآن الكريم

الكمأة وذكرها في القرآن الكريم – الكمأ أو الكمأة واحدها كَمءٌ على غيرِ قياس وهو من النوادِرِ فإِنَّ القِياسَ العَكْسُ، هي نوع من الفطريات التي تنتمي للفصيلة الكمئية والذي ينمو على الأرض وأحجامه مُختلفة حسب أنواعه وهذا النوع من الفطريات يُطبخ ويؤكل أيضا.

ذكر الكمأ في القرآن الكريم – ذكر الله تعالى الكمأ وهو من الْمَنَّ في مواضع ثلاثة من القرآن الكريم، حيث قال سبحانه وتعالى في القرآن الكريم :

  • ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [البقرة: 57]
  • قال تعالى: ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [الأعراف: 160].
  • قال تعالى: ﴿ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى * كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ﴾ [طه: 80، 81].

مميزات الكمأة

تتميز الكمأةب المواد الغذائية الهامة والمُفيدة والغنية للجسم ويتك استخدامه بشكل رئيسي في الطب لكونها مصدراً للعناصر التالية:

  • البروتينات.
  • التربينويدات.
  • الألياف.
  • الكربوهيدرات.
  • الفيتامينات.
  • الأستيرول.
  • الأحماض الأمينية.
  • الأحماض الدهنية.
  • مركبات النكهة.
  • المعادن.

حديث النبي عن الكمأة

الكمأة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- كما أوحى الله عليه بذكرها في حديث عن سعيد بن زيد -رضي الله عنه- قال: قال النبي: «الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين»، وكما أخرج الترمذي إلى قتادة قال: حُدِّثْتُ أن أبا هريرة قال: (أخذْتُ ثلاث أكمؤٍ أو خمسًا أو سبعًا، فعصرتْهُن، فجعلت ماءهن في قارورة، فكحلت به جارية لي).

المراجع

  1. ↑ “6 Surprising Health Benefits of Truffles“, www.healthline.com , Retrieved 2021-05-11 , Edited.
  2. ↑ “9 Top-notch Benefits of Truffle“, globalfoodbook.com , Retrieved 2021-05-11 , Edited
135 مشاهدة