في أي مكان تنمو الكمأة أو الفقع - إختزال

في أي مكان تنمو الكمأة أو الفقع

في أي مكان تنمو الكمأة أو الفقع

الكمأة

الكمأة أو  الكمأ بفتح أوله وثالثه وسكون ثانيه مهموز والكَمْأَةُ واحدها كَمءٌ على غيرِ قياس وهو من النوادِرِ فإِنَّ القِياسَ العَكْسُ هي نوع من الفطريات التي تنتمي للفصيلة الكمئية والذي ينمو على الأرض وأحجامه مُختلفة حسب أنواعه وهذا النوع من الفطريات يُطبخ ويؤكل أيضا، بحيث ينمو نبات الكمأ تحت الأرض ما بين 5 إلى 10 سنتيمتر في المناطق الصحراوية شبه القاحلة أو القاحلة.

يوزع الكمأة هذا النوع من النبات باختلاف الظروف البيئية المُحيطة وعندما يُصبح هذا النبات ناضجاً وجاهزاً يتم جمعه بواسطة خبراء متخصصين ذو كفاءة ومهارة وبالاستعانة بالحيوانات كالكلاب وغيرها إذ يحتوي نبات الكمأ على حساسية عالية من المركبات المُميزة، وقد ذكرت الكمأة في القرآن الكريم وهو من الْمَنَّ في 3 مواضع من القرآن الكريم، حيث قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم:

  • قال تعالى:﴿وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [البقرة: 57]
  • قال تعالى: ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [الأعراف: 160].
  • قال تعالى: ﴿ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى * كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ﴾ [طه: 80، 81].

فوائد الفقع أو الكمأ

من فوائد عصير الكمأة للعين، فيوجد العديد من الملاحظات الواضحة عن دون جميع علاجات التراخوما والتراخوما تُعد من الأسباب الرئيسية للعمى المعدي حول العالم بحيث تنجم عن مكروب لا يعيش إلى داخل الخلية ويدعى المتدثرة الحثرية ولقد لوحظ الفرق الكبير بالعلاج بعصير الكمأة للعين على أنه فعال بشكل كبير في الوقاية من تليف التراخوما لحد كبير بحيث كان هناك انخفاض كبير في تليف الموقع المصاب في العين وعصير الكمأة خيار مفضل لمعالجة جميع مراحل التراخوما، ومن أهم الفوائد الأخرى للكمأة أو الفقع:

  • الكمأة غني بالمواد الغذائية بحيث تعتبر الكمأة مصدرًا كاملاً للبروتين وهي غنية بالكربوهيدرات والألياف والعديد من المغذيات الدقيقة.
  • مصدرًا كبيرًا لمضادات الأكسدة بحيث تعتبر نبات الكمأ غنيًا بالعديد من مضادات الأكسدة المهمة، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة، ويقلل من نمو خلايا السرطان ويقلل الالتهاب. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث حول ذلك.
  • خصائص مضادة للميكروبات والجراثيم كما وضحت بعض الدراسات بأنها تُقلل من نمو عدة سلالات من البكتيريا.
  • قتل خلايا السرطان بينت الدراسات أن الكمأ قد يكون له خصائص مضادة للسرطان ويمكن أن يساعد في منع نمو أنواع معينة من الخلايا السرطانية.
  • المُساعدة في تقليل الالتهابات كما وضحت العديد من الدراسات بأنها تساعد في تقليل الالتهاب لتعزيز الصحة العامة.
  • تُعتبر سهلةً لإضافتها إلى نظامك الغذائي بحيث يمكن استخدام الكمأ بكميات صغيرة في مجموعة متنوعة من الوصفات للحصول على القليل من النكهة والرائحة المضافة ويمكن أيضًا خلطها في زبدة أو زيت زيتون مع رشها على الأطباق.

أنواع الفقع

توجد أنواع عديدة للفقع أو الكمأ ولا تختلف كثيراً عن بعضها إلا باختلافات بسيطة كالألوان وما يأتي أنواع الكمأة:

  • الزبيدي: ولونه مائل للبياض وحجمه كحجم البرتقالة الكبيرة أو أكبر قليلاً.
  • الخلاسي: ولونه أحمر وأصغر من الكما الزبيدي وأنه ألذ وأغلى من قيمة الزبيدي.
  • الجبي: ولونه أسود مائل للحمرة وحجمه صغير جداً.
  • الهوبر: ولونه اسود وبداخله بياض وهذا النوع منا يظهر قبل ظهور الكمأة الأصلية التي تدل على أن الكمأة ستظهر قريباً وهذا النوع يُعتبر من أردأ أنواع الكمأ ونادراً ما يتم أكله.

حقائق عن الكمأة

  • ينمو الكمأ بشكل متناغم مع جذور السنديان، ونادرا ما يتم زراعتها بشكل كبير ويصعب أيضاً العثور عليها بشكل كبير، بحيث وفي حالة البحث عنها يتم الاستعانة بالكلاب وبالخنازير وبالماعز المدربة لشم رائحة الكمأ وإيجادها.
  • كان الإغريق في القدم يعتقدون بأنها صُنعت عندما ضرب البرق التربة وأكلها المصريون مغطاة بدهن الأوز.
  • اختفت الكمأة فجأةً خلال العصور الوسطى في ظروف غامضة  وعادت خلال عصر النهضة في عهد لويس الرابع عشر.
  • حالياً ينمو الكمأ في البرية ويتم يتم زراعة عدد قليل منه في فرنسا.
  • كما يعتقد البعض من البشر بأن الكمأة البيضاء أفضل من طعم الكمأة السوداء.
  • تختلف أسعارها من 2000-4000 دولار أمريكي، وفي ثلاثينيات القرن الماضي قام مراهق ببناء مشروع يبيعها إلى المطاعم، وقد تم بيع الكمأ بالمزاد العلني، وارتفع أعلى عرض حتى 4 ملايين دولار.
  •  أول ذكر لكما يعود إلى السومريين الجدد في القرن العشرين قبل الميلاد.
  • ينمو الكمأ على التربة.
  • تباع الكمأة البيضاء بحوالي 4،427 – 7،747 دولارًا أمريكيًا مقابل (1 كجم).
  • الأنواع الأخرى منها أرخص بكثير، وقد كانت أغلى أنواع الكمأة هي الكمأة البيضاء التي بلغ سعرها 330 ألف دولار.
  • الكمأة لا تنمو  إلا في أجزاء معينة من العالم، مثل فرنسا وإسبانيا وإيطاليا.
  • تعد الكمأ من الفطريات الصالحة للأكل والتي تحظى بتقدير في العديد من المطابخ العالمية.
  • ينمو الكمأ عادةً وبشكل رئيسي في المناطق المعتدلة والمناسبة لها.
2322 مشاهدة