ما هي الكمأة - إختزال

ما هي الكمأة

كتابة: كُتاب موقع إختزال - آخر تحديث: 23 فبراير 2021
ما هي الكمأة

ما هي فوائد الكمأة الحديث وفوائدها القرآن الترفاس نستدل معنى بلاد الكمأ الفقع فقع فطر الرعد

الكمأة

الكمأ او الكمأة أو الفقع أو نبات الرعد أو الترفاس، وهي نوع من انواع الفطريات المنتمية لفصيلة الكمئية وتنمو في باطن الارض بعمق يتراوح ما بين 5 إلى 10 سنتيمتر واحجامه مُختلفة بحسب انواعة وهذا النوع من الفطريات يُطبخ ويؤكل ايضاً، ولقد ذكرت الكمأة في القرأن الكريم وهو من الْمَنَّ في 3 مواضع من القرآن الكريم، حيث قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم :

  • ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [البقرة: 57]
  • قال تعالى : ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [الأعراف: 160].
  • قال تعالى: ﴿ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى * كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ﴾ [طه: 80، 81].

مميزات الكمأة

أكثر ما يتميز به نبات الكمأة بانه من المواد الغذائية الهامة والمُفيدة والغنية للجسم ويتك إستخدامها في الطب لكونها مصدراً للعناصر التالية:

  • البروتينات.
  • التربينويدات.
  • الألياف.
  • الكربوهيدرات.
  • الفيتامينات.
  • الأستيرول.
  • الأحماض الأمينية.
  • الأحماض الدهنية.
  • مركبات النكهة.
  • المعادن..

فوائد الكمأة

من فوائد عصير الكمأة للعين، فيوجد العديد من الملاحظات الواضحة عن دون جميع علاجات التراخوما و التراخوما تُعد من الأسباب الرئيسية للعمى المعدي حول العالم بحيث تنجم عن مكروب لايعيش إلى داخل الخلية ويدعى المتدثرة الحثرية ولقد لوحظ الفرق الكبير بالعلاج بعصير الكمأة للعين على أنه فعال بشكل كبير في الوقاية من تليف التراخوما لحد كبير بحيث كان هناك انخفاض كبير في تليف الموقع المصاب في العين و عصير الكمأة خيار مفضل لمعالجة جميع مراحل التراخوما.

فوائد أخرى للكمأة

أهم الفوائد الأخرى للكمأة أو الفقع:

  • الكمأة غني بالمواد الغذائية بحيث تعتبر الكمأة مصدرًا كاملاً للبروتين وهي غنية بالكربوهيدرات و الألياف والعديد من المغذيات الدقيقة.
  • مصدرًا كبيرًا لمضادات الأكسدة بحيث تعتبر نبات الكمأ غنيًا بالعديد من مضادات الأكسدة المهمة ، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة ، ويقلل من نمو خلايا السرطان ويقلل الالتهاب. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث حول ذلك.
  • خصائص مضادة للميكروبات والجراثيم كما وضحت بعض الدراسات بانها تُقلل من نمو عدة سلالات من البكتيريا.
  • قتل خلايا السرطان بينت الدراسات أن الكمأ قد يكون له خصائص مضادة للسرطان ويمكن أن يساعد في منع نمو أنواع معينة من الخلايا السرطانية.
  • المُساعدة في تقليل الالتهابات كما وضحت العديد من الدراسات بانها تساعد في تقليل الالتهاب لتعزيز الصحة العامة.
  • تُعتبر سهلةً لإضافتها إلى نظامك الغذائي بحيث يمكن استخدام الكمأ بكميات صغيرة في مجموعة متنوعة من الوصفات للحصول على القليل من النكهة والرائحة المضافة و يمكن أيضًا خلطها في زبدة أو زيت زيتون مع رشها على الأطباق.

أنواع الكمأة

توجد أنواع عديدة للفقع أو الكمأ ولاتختلف كثيراً عن بعضها إلا بإختلافات بسيطة كالألوان وما يأتي انواع الكمأة:

  • الزبيدي: ولونه مائل للبياض وحجمه كحجم البرتقالة الكبيرة او اكبر قليلاً.
  • الخلاسي: ولونه احمر واصغر من الكما الزبيدي وأنه ألذ واغلى من قيمة الزبيدي.
  • الجبي: ولونه أسود مائل للحمرة وحجمه صغير جداً.
  • الهوبر: ولونه اسود وبداخله بياض وهذا النوع منا يظهر قبل ظهور الكمأة الأصلية التي تدل على ان الكمأة ستظهر قريباً وهذا النوع يُعتبر من اردء أنواع الكمأ ونادراً مايتم اكله.

مميزات الكمأة

نبات الكمأة يُعتبر من المواد الغذائية المُفيدة والغنية للجسم ويتك إستخدامه بشكل رئيسي في الطب لكونه مصدراً للناصر التالية:

ذكر النبي للكمأة

أوحى الله سبحانه وتعالى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكرها قائلاً: (عن سعيد بن زيد رضي الله عنه قال: قال الرسول صل الله عليه وسلم: «الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين»،وأخرج الترمذي في جامعه بسند صحيح إلى قتادة قال: حُدِّثْتُ أن أبا هريرة قال: أخذْتُ ثلاث أكمؤٍ أو خمسًا أو سبعًا، فعصرتْهُن، فجعلت ماءهن في قارورة، فكحلت به جارية لي).

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

4717 مشاهدة