مفهوم الحد في الإسلام - إختزال

مفهوم الحد في الإسلام

آخر تحديث: 13 مايو 2021
مفهوم الحد في الإسلام

الحد لغةً

فيما يلي مفهوم الحد في الإسلام لغةً وإصطلاحاً:

الحد لغةً هو الشيئ الفاصل بين أمرين، أو يكون هو الشيئ المانع من إختلاط الشّيء بالشّيء، فعلى سبيل المثال يقال حدني فلان عن فعل كذا وكذا، أي بمعنى منعه من فعله، وهنا سميت العقوبات بالحدود، لأنها تقوم بحد الأشخاص من فصل الخطايا وإرتكابها كالزنا أو شرب الخمر أو السرقة، ولقد سميت بالحدود لأنها من أحكام الله تعالى فهو ألذي وضعها وقدرها، وعلى سبيل المثال لا الحصر فعندما نقول أنه يوجد بين دولة وأخرى حدود أي بمعنى وجود فاصل بينها، وتكون هذه الحدود بمثابة منع أي شخص من الإقتراب منها.

الحد شرعاً

الحد شرعاً بمعنى العقوبة الواقعة على الجسد، ومنها يتم إستيفاء حقوق الله تعالى المقدرة شرعاً سواء للأشخاص مثل القتل أو لله تعالى مثل الزنا والسرقة، ولا يطلق على القصاص حداً لأنه حق للعبد، قال تعالى: (تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا)[1] وقال تعالى: (تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا)[2]، ومن شروط تطبيق الحد على الشخص أن يكون صحيح العقل وبدنه سليم ومن أهل الإعتبار والإنتذار، ولا يقام الحد على المجنون وفاقد الوعي كالسكران ولا على المريض أو ضعيف الخلقة إلى بعد أن يوعى ويصّح، ولقد امر النبي صلى الله عليه وسلم إقامة الحدود فقال: (أقيموا حدود الله في القريب والبعيد، ولا تأخذكم في الله لومة لائم)، وقال صلى الله عليه وسلم: (حد يعمل في الأرض خير لأهل الأرض من أن يمطروا ثلاثين صباحًا).

المراجع

  1. ↑ القران الكريم، سورة البقرة، الأية رقم: 237
  2. ↑ القران الكريم، سورة البقرة، الأية رقم: 187

هل كان المقال مفيداً؟

1932 مشاهدة